دائرة الفنون الموسيقية تحيي ليالي بغداد غناءً في الاماكن العامة – اخبار العراق

تضامن عبدالمحسن
تحت شعار ((بالموسيقى.. نستعيد ارث الجمال البغدادي ونغني للمستقبل)) نظمت دائرة الفنون الموسيقية وقفات غنائية موسيقية في الاماكن العامة وساحات بغداد الحبيبة، لإستعادة تألقها ليلا واستقطاب العوائل المحبة للموسيقى والغناء الاصيل، ليكون ذلك ضمن خططها المستحدثة لهذا العام.
فقد عزفت الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو علي خصاف مختلف المقطوعات والاغاني التراثية، مساء يوم 24/7/2019، في ساحة كهرمانة وساحة الفتح في الرصافة، لتشهد تفاعلا جماهيريا كبيرا من المارة، وهم يشجعون الخطوة الايجابية لتلك النشاطات ويرافقون الفرقة في الغناء.
عماد جاسم معاون مدير دائرة الفنون الموسيقية قال عن هذه النشاطات (من أهدافنا نشر وتطوير الذائقة المجتمعية اولا، واستعادة الق الجمال والمدنية لبغدادنا، وقد شهدت فعالياتنا تفاعلا كبيرا ومشاركة جماهيرية، ليبرهنوا ان العراقيين مدنيون بارعون بصناعة الفرح)، كما أكد في حديثه على ان الدائرة مستمرة في مشروعها اسبوعيا في العديد من المواقع الاثرية والاماكن العامة ضمن خطة دائرة الفنون الموسيقية.
هذا وقد تكونت الفرقة من مجموعة عازفين ومغنين جاءوا لمؤازرة المشروع تطوعيا ومبادرين دون مقابل مادي سوى محبة العراق، اضافة الى العازفين العاملين في الدائرة، وهم كل من الفنانة غادة واصف والفنان سيف سعد والعازفين سيف الدليمي، احمد السنباطي، حسين السماوي، ومحمد عبداللطيف، يرافقهم في الاعداد والتنسيق حسين قيس.
ومن الجدير بالذكر، ان الوقفة الغنائية الاولى لفرقة الدائرة الموسيقية، ضمن مشروعها، كانت في شارع المتنبي مساء يوم السبت المنصرم، والتي قال عنها رئيس قسم الفرق الموسيقية المايسترو علي خصاف: (ان لشارع المتنبي تاريخ زاهر لم يتعرف عليه الكثير، (لذلك قررنا ان نحيي اماسي شارع المتنبي بالموسيقى لنعيد لبغداد الالق والبهاء والجمال، ونعرض للناس الذين فاتهم مشاهدة ذلك الشارع الرائع).

رابط مصدر الخبر

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن